اعلانات الحائط

اللجان النقابية

كتب بواسطة: Heba Ajlouni المجموعة: أخبار ساخنة
تاريخ النشر الزيارات: 2135
طباعة

 

بيان صادر من مجلس نقابة اطباء الاسنان يدين

العدوان الخارجي على الجمهورية العربية السورية الشقيقة

 

 

مواكبة للأحداث العربية الإقليمية, وانسجاما مع مواقفنا الوطنية القومية في نقابة أطباء الأسنان الأردنية, فقد قرر مجلس نقابة أطباء الأسنان الأردنية في جلسته المنعقدة يوم الاثنين الموافق  2 / 9 / 2013, إصدار بيان يدين العدوان على الجمهورية العربية السورية الشقيقة, وقد قامت اللجنة الوطنية ومقاومة التطبيع مشكورة بإعداد مقترح بيان وتقديمه للمجلس, وعليه فقد شكل المجلس لجنة لصياغة البيان بصورته النهائية على النحو التالي:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بيان صادر عن نقابة أطباء الأسنان الأردنية

 

يا جماهير شعبنا الأردني البطل

 

يا من وقفتم بكل عزٍّ واقتدار مع وطنكم العربي الكبير وقضاياه العادلة...

 

يا من تجرعتم كل آلام أمتنا العربية ومآسيها...

 

اليوم وكل يوم كعادتها تطل علينا نفس الأفعى مجسدةٌ بأمريكا وربيبتها إسرائيل وحلفائها؛ لتَنفثَ سُمّها على قُطر عربيٍّ شقيق بالتهديد والوعيد، لضرب وتدمير سوريا العروبة أرضاً وشعباً ومكتسبات، متذرعةً بذرائعها الواهنة والمجربة على مدى السنين في قضايانا العربية كما فعلت بالعراق وليبيا، تطبخُها وتحيكها في البيت الأبيض بأيادي سي أي إيه و مساعدة أزلامها في هذا الوطن العربي الكبير، وخدامها في الجامعة العربية، وربائبها من عملاءَ ولصوص أوطانٍ، وخونه لهذا الوطن العربي

 

أيها الشعب الأردني البطل 

 

يا جماهيرنا العربية اليعربية في أرض الحشد والرباط، إننا نرفض كلَّ الرفضِّ وبشدة أن يكون أردن الحشد والرباط، بوابة عبورٍ ومنطلقٍ للعدوان على أيةِ دولةٍ عربيه براً وبحراً وجوا،ً وإننا واثقون كل الثقة أن الدولة الأردنية وشعبها المقدام وكما عهدهم القاصي والداني، لن يكونوا أبداً إلا مع قضايا العرب وشعوبها، يقفون سداً منيعاً ضدَّ هذه الهجمة البربرية العدوانية التي لا يعلم نتائجها إلا الله، والتي قد تطال الأخضر واليابس في منطقة الشرق الأوسط برمته، وحتى الخليج العربي لن يسلم من ذلك

 

يا شعبنا الأردني البطل 

 

أننا نطالب الدولة الأردنية وكل حرٍ غيورٍ على أمته العربية والإسلامية الوقوف ضدَّ أيِّ عدوانٍ على أي شبرٍ في وطننا العربي، محافظين على وحدتنا الوطنية أولاً، والعربية الإسلامية ثانياً، وحمى الله الأردن وسوريا من كلِّ معتدٍ آثمٍ واهمٍ بالنيل من وحدتنا وعزيمتنا، عاشت أمتنا العربية المجيدة، وعاشت فلسطين قضيتنا المحورية حرة عربية من النهر إلى البحر



 

مجلس نقابة أطباء الأسنان الأردنية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

       

جميع الحقوق محفوظة  2013©  نقابة أطباء الأسنان الأردنيين